موضوع الأسبوع
ساعة أرامدس مكة ماستر تايمر صلاة

تطرقنا في مقال سابق عن علامة تجارية جديدة بفكرة ثورية، شركة أرامدس، وهي شركة سويسرية مقرها من الجانب الناطق باللغة الألمانية تحديدا في مدينة زيورخ. تهدف شركة أرامدس إلى دمج التكنولوجيا المتقدمة مع الساعات الكلاسيكية لتقدم ساعة جميلة بقدر ماهي عملية. 
كانت انطلاقة الشركة خلال أسبوع دبي للساعات 2021. ومنذ ذلك الحين وأرامدس تواصل المضي قدما بثباث، فيما أكد لنا السيد "توم مورف" اللمؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركةأرامدس أن السنوات القادمة تعد بالكثير. تقدم شركة أرامدس مجموعتين مميزتين، مجموعة مكة ومجموعة زيورخ. واليوم بين أيدينا أجدد إصدار من مجموعة مكة ساعة "ماستر تايمر صلاه".

 

تقديم إصدار ديوميتر هيليوتوربيون بربتشوال الجديد من جيجر لوكولتر

تدمج هذه التحفة الفنية التقويم الدائم مع توربيون ثلاثي المحاور وآلية ديوميتر

على مدار ما يقرب من قرنين من الزمن، سعَت جيجر لوكولتر نفسها من خلال التطوير المستمر لدقة عياراتها، وهو أمر بالغ الأهمية لحفظ الوقت بدقة. ومن خلال التركيز على التوربيون واختراع آلية ديوميتر، اكتسب المصنع خبرة في تعزيز دقة ضبط الوقت مع دمج التعقيدات بسلاسة. وفي عام 2024، تجمع جيجر- لوكولتر هذين الابتكارين معًا في ساعة "ديوميتر هيليون توربيون بربتشوال"، لتدفع حدود الإبداع إلى آفاق جديدة. الساعة تصميم جديد بالكامل مع توربيون مطور والكثير من التعقيدات عن الإصدارات السابقة.

تجسّد علبة ديميتر الجديدة هذا الجوهر من خلال الزجاج المقبب من الكريستال الياقوتي وإطارها المنحني بأناقة. يتميز التاج المعاد تصميمه بزخارف عميقة ومستديرة تعزز سهولة التعامل معه، بينما تتميز العروات بخطوط حادة على حوافها المصقولة للغاية. وهي مثبتة لولبيا مما يسمح بتقنيات تشطيب متنوعة.

يبلغ قطر العلبة 44 ملم، وهي عبارة عن هيكل معقد يتكون من 34 جزءًا منفصلاً. مزيج من الأسطح المصقولة والمشطبة لخلق تلاعبًا رائعًا للضوء مع كل حركة للمعصم. إن البساطة الواضحة للعلبة تتناقض مع تعقيد تفاصيلها، مما يكمل بشكل مثالي تعقيد العيار الموجود بداخلها.

تتميز ساعة "ديوميتر هيليون توربيون بربتشوال" بمينا فضي من الاوبالين، يعرض تصميمًا مثلثا مميزًا. يدور الترتيب المثلث، يرمز إلى آلية الحركة الأساسية مع البرميلين ومجموعات التروس، حيث يحيط بالمينا الغير مركزي لعرض الوقت مؤشران لاحتياطي الطاقة، بينما تحتوي قاعدة هذا التصميم المثلثي على مؤشر مراحل القمر والأيام والأشهر والسنوات.

تتضمن هذه التعقيدات الكلاسيكية، الموجودة عند موضع الساعة 3، عرض التاريخ الكبير على المينا الفرعي للساعات والدقائق، مما يضمن وضوحًا ممتازًا. أما مؤشر السنة، الذي يعرض الرقم الأخير من السنة الكبيسة باللون الأحمر، هو ميزة مسجلة ببراءة اختراع من قبل الشركة. بينما مؤشر طور القمر موجود عند موضع الساعة 11.

يفصل جسر ذهبي بين جانبي المينا عموديًا، ويتميز بمناطق مشطوفة ومسطحة متباينة، مما يخلق تفاعلًا ضوئيًا آسرًا يشبه تشطيبات علبة الساعة. الجانب الأيسر من المينا مفتوح، مما يوفر رؤية ساحرة للتوربيون ثلاثي المحور، هذه الحركة المعقدة التي يتم تحقيقها من خلال ثلاثة أقفاص تدور على محاور وسرعات مختلفة. وتوفر النافذة المصنوعة من الكريستال الياقوتي على جانب العلبة منظورًا آخر لهذه الأعجوبة الميكانيكية.

فوق خلفية مطلية باللون الأزرق الداكن تمثل سماء مرصعة بالنجوم، يدور التوربيون، مع وجود مثلثات حمراء على القفص الثالث تشير إلى فواصل زمنية مدتها 20 ثانية على طول قوس باللون الأبيض. تزين اللمسات النهائية المصقولة المينا الرئيسي، بما في ذلك مؤشرات الساعات المطبقة والإطارات حول التاريخ والسنة، إلى جانب مزيج من الأسطح المحببة مما يخلق تباينات دقيقة بين المؤشرات المختلفة.

يتميز العيار ذو التعبئة اليدوية 388 الجديد ببنية توربيون جديدة تمامًا، يدور على ثلاثة محاور. ينبض بتردد 4 هرتز (28,800 ذبذبة في الساعة) ولتعزيز قياس الوقت بشكل أدق، يتضمن العيار أيضًا تقويمًا دائمًا مع مؤشر كبير للتاريخ.

تم تصميم التوربيون التقليدي في البداية لساعات الجيب، حيث يدور على محور واحد، ويفشل في مواجهة تأثيرات الجاذبية في جميع المواضع. إدراكًا للحاجة إلى تعزيز الفعالية عبر اتجاهات مختلفة لساعة اليد، قام مهندسو جيجر- لوكولتر بتطوير "جيرو توربيون" ثنائي المحور. ولدفع الابتكار إلى أبعد من ذلك، قدمت الهيليو توربيون ببنية فريدة من نوعها مع ثلاثة أقفاص من التيتانيوم تدور على محاور منفصلة. القفص الأول، المتوضع بزاوية 90 درجة على عجلة التوازن، يدور بشكل عمودي عليها. القفص الثاني، الذي تم ضبطه أيضًا بزاوية 90 درجة ولكن على نفس مستوى عجلة التوازن. يكمل هذان الأقفاص، دورة كاملة في 30 ثانية. القفص الثالث، المتعامد مع الثاني، يكمل دورة كاملة في 60 ثانية. يتكون التوربيون، المدعوم على محامل كروية من السيراميك لتقليل الاحتكاك، من 163 مكونًا ويزن أقل من 0.7 جرام.

وكإضافة إلى آليات التوربيون وديوميتر، قام صانعو الساعات في جيجر- لوكولتر بدمج التقويم الدائم بسلاسة في العيار 388، وهو أحد التعقيدات الأكثر تحديًا. ومن الجدير بالذكر أن هذا العيار يسمح بضبط الساعات والدقائق للأمام والخلف دون المساس بالتقويم الدائم، وهو إنجاز غير شائع في مثل هذه الآليات. عادةً، يمكن أن يؤدي تعديل التقويم الدائم إلى الوراء إلى إلغاء مزامنة آلية التقويم أو إتلافها بسبب اعتمادها على مرور الوقت. ومع ذلك، في العيار 388، تضمن العلاقة بين مجموعات التعبئة والتقويم أن تتحرك آلية التقويم الدائم للأمام فقط، مما يمنع أي ضرر محتمل عند ضبط الوقت إلى الخلف.

 

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الرسمي لشركة جيجر لو كولتر.

المواصفات الفنية لساعة: جيجر لوكولتر ديوميتر هيليون توربيون بربتشوال
  1. المرجع: Q6202420
  2. العلبة: علبة من الذهب الوردي، مشطبة ومصقولة، كريستال ياقوتي في الأمام والخلف، العروات ملولبة
  3. القطر: 44 ملم
  4. السمك: 14.7 ملم
  5. مقاومة الماء: 30 م
  6. المينا: أوبالين فضي، مينا غير مركزي للساعات والدقائق عند موضع الساعة 3 المحيط مشطب بنمط حلزوني ونافذة كبيرة للتاريخ وشعار JLC، مينا فرعي للسنة والشهر عند موضع الساعة 6، مؤشر طور القمر عند موضع الساعة 11 محاطة بمؤشر التاريخ، مؤشران لاحتياطي الطاقة عند موضعي الساعة 1 و5، هيليوتوربيون ثلاثي المحاور على يسار المينا
  7. الحركة: تعبئة يدوية، عيار 388، صناعة داخلية، برميلين، تشطيبات كوت دو جنيف
  8. احتياطي الطاقة: 50 ساعة
  9. التردد: 28,800 ذبذبة في الساعة 4 هرتز
  10. الوظائف: التقويم الدائم، الساعة، الدقائق، مراحل القمر، اليوم، التاريخ، الشهر، السنة، مؤشران لاحتياطي الطاقة
  11. السوار/الحزام: حزام من جلد التمساح باللون البني
  12. التوفر: إصدار محدود من 20 قطعة
  13. السعر: 400,000 أورو أي ما يعادل 1,590,000 درهم إماراتي

0 تعليقات