موضوع الأسبوع
ساعة أرامدس مكة ماستر تايمر صلاة

تطرقنا في مقال سابق عن علامة تجارية جديدة بفكرة ثورية، شركة أرامدس، وهي شركة سويسرية مقرها من الجانب الناطق باللغة الألمانية تحديدا في مدينة زيورخ. تهدف شركة أرامدس إلى دمج التكنولوجيا المتقدمة مع الساعات الكلاسيكية لتقدم ساعة جميلة بقدر ماهي عملية. 
كانت انطلاقة الشركة خلال أسبوع دبي للساعات 2021. ومنذ ذلك الحين وأرامدس تواصل المضي قدما بثباث، فيما أكد لنا السيد "توم مورف" اللمؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركةأرامدس أن السنوات القادمة تعد بالكثير. تقدم شركة أرامدس مجموعتين مميزتين، مجموعة مكة ومجموعة زيورخ. واليوم بين أيدينا أجدد إصدار من مجموعة مكة ساعة "ماستر تايمر صلاه".

 

أوديمار بيجيه

تأسست أوديمار بيجيه في عام 1875 على يد جول لويس أوديمار وإدوارد أوغست بيجيه ، أوديمار بيجيه هي صانع ساعات سويسري متميز. تقع الشركة في "لو براسوس السويسرية" ، وهي قرية جذابة داخل "فالي دي جو"، وهي منطقة مشهورة بتراثها الراسخ في صناعة الساعات.

باعتبارها واحدة من شركات الساعات المستقلة القليلة المتبقية منذ إنشائها، حافظت الشركة على سمعتها المرموقة من خلال تصنيع ساعات استثنائية تدمج التطورات التقنية مع الحرفية الرائعة. العلامة التجارية هي عضو في "الثالوث المقدس" لصناعة الساعات السويسرية، وانضمت إلى باتيك فيليب و فاشرون كونستانتين.

تشتهر  أوديمار بيجيه بطرازها الأسطوري رويال أوك، الذي تم إطلاقه في عام 1972. التصميم الرائد، الذي ابتكره جيرالد جنتا، حول قطاع الساعات الفاخرة بمظهره الزاوي المذهل واستخدام الفولاذ المقاوم للصدأ كمواد متطورة. تبعت "رويال أوك أوفشور" ساعة رويال أوك، وهي نسخة أكثر قوة ورياضية، والتي أصبحت أيضًا ساعة مرغوبة.

على مر السنين ، صنعت أوديمار بيجيه مجموعة واسعة من الساعات، تشمل ميزات معقدة مثل مكررات الدقائق والتقويمات الدائمة والتوربيون. إن تفاني العلامة التجارية في الابتكار والتصميم منذ عام 1875 جعلها محببة لدى هواة الجمع، مما يضمن استمرار بروزها في صناعة الساعات الفاخرة.

 

قصص