موضوع الأسبوع
ساعة أرامدس مكة ماستر تايمر صلاة

تطرقنا في مقال سابق عن علامة تجارية جديدة بفكرة ثورية، شركة أرامدس، وهي شركة سويسرية مقرها من الجانب الناطق باللغة الألمانية تحديدا في مدينة زيورخ. تهدف شركة أرامدس إلى دمج التكنولوجيا المتقدمة مع الساعات الكلاسيكية لتقدم ساعة جميلة بقدر ماهي عملية. 
كانت انطلاقة الشركة خلال أسبوع دبي للساعات 2021. ومنذ ذلك الحين وأرامدس تواصل المضي قدما بثباث، فيما أكد لنا السيد "توم مورف" اللمؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركةأرامدس أن السنوات القادمة تعد بالكثير. تقدم شركة أرامدس مجموعتين مميزتين، مجموعة مكة ومجموعة زيورخ. واليوم بين أيدينا أجدد إصدار من مجموعة مكة ساعة "ماستر تايمر صلاه".

 

تأسست العلامة التجارية "آتواك" في عام 2010، وتتمثل المهمة الأساسية لـها في مساعدة العلامات التجارية الصغيرة في إنشاء الساعات الميكانيكية. على مدار عشر سنوات، إكتسبت العلامة التجارية خبرة قيمة في تصميم وتطوير الساعات في صناعة الساعات الميكانيكية.

تكمن إحدى نقاط القوة الرئيسية لـ آتواك في قدرتها على تقديم مجموعة متنوعة من مكونات الساعة، بما في ذلك المُحركات، والعلب، والأحزمة، والمينا، والعقارب، وغيرها من المكونات. تتيح لهم هذه السلسلة المرنة من تطويرات الساعات تنظيم ساعات فريدة من نوعها تبرز في السوق.

والجدير بالذكر أنه في عام 2020، حققت العلامة التجارية إعترافًا عالميًا واشادة بسلسلة (ETTORE ، "إيتوري") الخاصة بها. تمت الإشادة بهذه السلسلة على نطاق واسع لدمجها للتكنولوجيا المتقدمة وعناصر التصميم المُبتكرة، مع بقاء كل ذلك في متناول الجميع بسعر مناسب. عزز نجاح سلسلة "إيتوري" مكانة آتواك كعلامة تجارية تقدم الجودة والقيمة لعملائها.

تتمحور مهمة آتواك الشاملة حول إندماج إبداعي للأفكار الأصلية وطرق عرض الوقت المعقدة والآلات الدقيقة. من خلال الجمع بين هذه العناصر، تهدف العلامة التجارية إلى إعادة تعريف جماليات المعصم، وتقديم ساعات للعملاء ليست جذابة بصريًا فحسب، بل تمثل أيضًا مزيجًا متناغمًا من التكنولوجيا والفن.